الحج المبرور محمد متولي الشعراوي

ISBN:

Published: 1990

Paperback

116 pages


Description

الحج المبرور  by  محمد متولي الشعراوي

الحج المبرور by محمد متولي الشعراوي
1990 | Paperback | PDF, EPUB, FB2, DjVu, AUDIO, mp3, RTF | 116 pages | ISBN: | 10.22 Mb

لا أعلم كيف للشعراوي رحمه الله أن يحلق بقلبك نحو ملكوت الله في سمائه فتعيش بين أوراقه وكأنك في السماء ، هذا الكتاب بالذات ترك أثراً عميقاً بقلبي كيف لا وهو يتحدث عن رحلة العمر !توقعت في البداية أني سأجد كتاباً مكتظاً بأحكام الحج وقررت أن أخوض التجربة ، فوجدت ما كنت أتمناه وجدت الشعراوي يأخذني نحو حلم كل مسلم فقصدت معه الحج فخضت معه رحلة قلبية علمني فيها مناسك الحج ولم يكتفي بذلك بل علّمني مقاصدها و علّق قلبي بها.يتحدث عن العبادات و مناسك الحج بروحانية عجيبة تعلّق قلب القارئ بكل حرف وفعل يقوم بهِ في حجّه متناولاً كل مراحل الحج بدئاً من لبيك اللهم لبيك وجمال تفاصيل هذه الجملة إلى زيارة رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه.دمعت عيناي في آخر صفحاته ولا أعلم أكان بكائي شوقاً لحج أم حزناً على انتهاء رحلتي القلبية للحج ، اسأل الله أن يرزقنا حجاً نعود منه كيوم جئنا لهذه الدنيا أطهاراً بلا ذنوب !أعيب على الكتاب أنه لم يذكر إسناد بعض الأحاديث فلم أجد لها سنداً صحيحاً حين بحثت عنها ، ولكن الكتاب يستحق فوق الخمس نجوم رحم الله الشيخ الشعراوي وجعله في فردوسه مع الصديقين والأنبياء.بعضٌ من جمال هذا الكتاب :وقف إبراهيم عليه السلام في هذا المكان المقفر المجدب الذي لا ماء فيه ولا زرع ، لم يكن هناك أحد يسمعه ولكن أذّن لأن الله سبحانه وتعالى قال له : عليك الآذان وعلينا البلاغ ، وكان من طلاقة قدرة الله أن بلغت هذه الدعوة كل مسامع كل من كتب الله له أداء هذه الفريضة الجليلة منذ أذن إبراهيم عليه السلام وإلى أن تقوم القيامة .

سمعوا نداء أبينا إبراهيم عليه السلام وهم مازالوا في ظهور أجدادهم فاستجابوا له إن البيت الحرام تملؤه البركة ، بركة الرضا ، وبركة منع الأذى عن الناس ، وبركة الإيمان يملأ نفسك ، وبركة خشية الله ، وبركة قتل الغرور في النفس . وكل إنسان في بيت الله الحرام متساو مع الإنسان الآخر بصرف النظر عن تفاوت منازلهما في الدنيا ، وبركة أن الصلاة فيه بمائة ألف صلاة في الثواب ، وبركة مضاعفة الحسنات في هذا البيت ، وإذا كانت الصلاة بمائة ألف فالحسنة أيضاً بمائة ألف حسنة بينما في غير بيت الله الحرام الحسنة بعشر أمثالها ، ومن البركة كذلك أن صدور الناس تتسع للناس فالملايين تفد إلى مكة للحج والإمكانيات مهما توافرت في مكة فلن تتسع لاستقبال كل هؤلاء الناس الذين أتوا من قارات الدنيا الخمس ومن كل فج عميق ، إن الصدور تتسع والأمكنة أيضاً فعندما انطلق راجعاً –يعني في الخطاب إبراهيم عليه السلام- أمسكت هاجر بزمام دابته وقالت لمن تتركنا ؟ فلم يجب إبراهيم ، فقالت هاجر : آالله أمرك بذلك ؟ فأشار إليها بنعم ، فقالت :إذن لن يضيعنا ، هذه هي القضية الإيمانية الأولى إن الله إذا أنزلك مكاناً فإنه لن يضيعك مهما كانت الأسباب عاجزة عن أن تعطيك و وددت لو أقتبس فصل سبب تسمية يوم عرفة بهذا الإسم لكنّي سأقتبس الفصل كله لذلك أترك الكتاب بين أيديكم لتقرؤه وتنعموا بعلم و روحانية تزيدكم شوقاً للحج ، وبالتأكيد هذا الكتاب من الكتب التي سأعيد قرائتها كثيراً.



Enter the sum





Related Archive Books



Related Books


Comments

Comments for "الحج المبرور":


budowa-jaworzno.eu

©2011-2015 | DMCA | Contact us